الخميس, أكتوبر 29, 2020
الرئيسيةأخبار محليةالطقس حتى عيد الفطر: موجة حارة تضرب البلاد هي الأقوى منذ سنوات
أخبار محليةهنا الاخبار

ستزذاد قوة وسخونة

الطقس حتى عيد الفطر: موجة حارة تضرب البلاد هي الأقوى منذ سنوات

الطقس موجة حر
الطقس موجة حر

غزة - هنا فلسطين

توقع الراصد الجوي ليث العلامي، أن يتطور تأثير الكتلة الهوائية الحارة حتى نهاية شهر رمضان وبداية عيد الفطر، لمستوى موجة حارة خاصة في النصف الأول من الأسبوع، لتزداد درجات الحرارة إرتفاعاً وتدخل السواحل بشكل مباشر تحت تأثير هذه الكتلة.

وأوضح العلامي، أن درجات الحرارة في معظم أيام هذا الأسبوع ستتراوح ما بين 37 درجة مئوية في أجزاء واسعة إلى 47 درجة (خاصة في في أريحا والأغوار) وهي أكثر المناطق تأثرا بالموجة الحارة.

وتنبأ بأن يبدأ تراجع تأثير الكتلة الحارة مع نهاية الأسبوع إثر وصول كتلة هوائية أكثر إعتدالاً بدءاً من السواحل ولاحقاً مختلف المناطق الفلسطينية بشكل أوضح مع مطلع الأسبوع المقبل وهو أخر يوم من رمضان.

من جهته، قال موقع طقس فلسطين، إن النماذج العددية والخرائط الجوية تشير إلى أن الأيام القادمة ستشهد المزيد من الأجواء الحارة، ليس هذا فحسب بل إن الأجواء الحارة ستزداد سخونة خلال الأيام القادمة، وهذه الموجة الحارة هي الأصعب والأطول التي تضرب البلاد منذ عدة سنوات.

ووفق الموقع، من المتوقع أن تكون ذروة الموجة الحارة في الفترة الممتدة بين صباح يوم الأحد وحتى مساء يوم الخميس على أن تضعف قليلاً يوم الجمعة، حيث سترتفع الحرارة بشكل أكبر، وتكون أعلى من المعدل السنوي العام باكثر من 11 درجة مئوية دفعة واحدة.

وقال إن درجات الحرارة ستتراوح بين 36 و 39 درجة مئوية في المناطق الجبلية العالية والساحلية من فلسطين، بينما تخترق الحرارة حاجز 40 مئوية في باقي المناطق السهلية والشفاغورية، وفي المناطق الغورية أكثر من 46 درجة مئوية مع جو حارق.

ونصح موقع طقس فلسطين كافة المواطنين والعاملين بالأعمال الخارجية في قطاع الإنشاءات والباعة المتجولين وأصحاب البسطات بالحد من أنشطتهم في الفترة الممتدة بين الساعة العاشرة صباحاً والرابعة عصراً.

المصدر: طقس فلسطين
معاذ عاطف
كاتب بموقع هنا فلسطين وحاصل على بكالوريوس تربية من كلية آداب قسم تاريخ، والهوايات: تصفح الانترنت ولعبة الشطرنج وكتابة مقالات عنوان المكتب :فلسطين-غزة-شارع عمر المختار رقم الهاتف :0599988754 الإيميل : gr111110gr@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *