الإثنين, أكتوبر 26, 2020
الرئيسيةأخبار محليةملحم: الرئيس عباس يدرس موضوع التقاعد وسوف يتعامل معه بمنتهى الحكمة
أخبار محليةاقتصادهنا الاخبار

عودة العالقين بالأردن الأسبوع المقبل

ملحم: الرئيس عباس يدرس موضوع التقاعد وسوف يتعامل معه بمنتهى الحكمة

الناطق باسم الحكومة ابراهيم ملحم
الناطق باسم الحكومة ابراهيم ملحم

رام الله - هنا فلسطين

أفادت الحكومة الفلسطينية، يوم الثلاثاء 28 أبريل 2020، أن الرئيس محمود عباس يدرس قرارها بشأن تعديل قانون التقاعد العام رقم 7 لعام 2005، وقانون رواتب ومكافآت نواب المجلس التشريعي والمحافظين وأعضاء الحكومة.

وقال الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم إن هذا الموضوع يجري دراسته من قبل الرئيس عباس بعدما تم نقل كل ردود الفعل إليه؛ وذلك بالتواصل مع رئيس الوزراء محمد اشتية.

وأضاف ملحم خلال الإيجاز الصحفي اليومي عبر تلفزيون فلسطين إنه سيتم التعامل مع موضوع التقاعد بمنتهى الحكمة والمسؤولية الوطنية، مبينا أن القرارات الحكومية دائما تكون قابلة للتقييم وإعادة النظر.

وذكر أن القرار بحاجة إلى دراسة وقابل للتصويب، مشددا على أن الرئيس عباس سيتصرف بحكمة، مؤكدا أن الحكومة لن تتخلى عن دورها ومسؤولياتها عن كل شيء في إدارة شؤون الدولة.

وفي إطار متصل، تحدث ملحم عن قرار تبرع موظفي القطاع العام بيومي عمل، والتوصية بقيام القطاع الخاص بنفس الأمر، موضحا أن هذا القرار ليس ملزم، ويُمكن لأي موظف أو مواطن أن يتبرع من تلقاء نفسه أو لا يفعل ذلك.

وتابع إن هذه التوصية جاءت كون المبلغ الذي جمعه صندوق وقفة عز (13 مليون دولار) متواضع ولا يكفي للأسر الفقيرة والمستورة والعاطلين عن العمل، داعيا الميسورين من أبناء شعبنا لدعم هذا الصندوق.

وتطرق ملحم إلى الفلسطينيين العالقين في الأردن، قائلا إن هذا الموضوع قيد الدراسة والاهتمام على أعلى مستوى، إذ أصدر الرئيس عباس توجيهاته لكل الجهات ذات العلاقة بتسريع عودتهم عبر الجسر الأسبوع المقبل.

نور أحمد
مدون واحب الكتابة فى التقنية والاخبار العامة، حاصل على ليسانس آداب قسم صحافة، اتجهت للعمل من خلال الإنترنت منذ عام 2011 الماضي واعمل في مجال التجار الإلكترونية وأحب الإطلاع والقراءة وتقديم المساعدة في مجالات التقنية. عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :970599825641 الإيميل : eccr11ev@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *