الأربعاء, أكتوبر 28, 2020
الرئيسيةأخبار محليةعباس زكي: ذاهبون الآن بالأكفان من أجل النصر والرئيس لن يفرط أو يخون
أخبار محليةهنا الاخبار

رُفع الحظر ويجب الانتفاض بوجه الاحتلال

عباس زكي: ذاهبون الآن بالأكفان من أجل النصر والرئيس لن يفرط أو يخون

عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح
عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

غزة - هنا فلسطين

قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” إننا ذاهبون الآن بالأكفان من أجل النصر، موضحا أن ما يجري بعد “صفقة القرن” يجعل الحجر يتحرك والناس تفكر بمصيرها ومستقبلها.

وأضاف زكي لقناة فلسطين اليوم أن “صفقة القرن ناجمة عن استخفاف سواء بالحالة العربية والفلسطينية”، مطالبا شعبنا بإعطاء جواب سريع وعاجل والانتفاض في وجه الاحتلال.

وتابع : “لدينا فرسان كُثر كانوا مقيدين عن العمل في مرحلة السلام، لكن الآن رُفع الحظر عن أي نشاط، وكل الذين دعوا لصداقة أمريكا والتعايش مع إسرائيل يصفعون على وجوههم ليل مساء”.

ووصف زكي صفقة القرن بأنها عبارة عن “أداة اختبار”، مشددا على ضرورة أن ينهض شعبنا ويقود الأمة العربية والإسلامية التي للأسف فرطت في المسجد الأقصى وفي شرفهم وتعايشوا مع العدو الجلاء.

واعتبر زكي أن الوضع الحالي لا يجب أن يبقى؛ لأن السياسة الإسرائيلية قائمة على الجمود حتى إنهائنا ونحن نتفرج على أنفسنا، مردفا إنه لا يجوز تحت أي ظرف أن تبقى الحالة الفلسطينية مرهونة بالقيادات التي تحافظ على امتيازاتها، بل نريد الوحدة الوطنية.

وأكمل : “لا يجوز تحت أي ظرف أن تغيب أيامنا العظيمة. نحن الرقم الصعب في معادلة الصراع”، مبينا أن الرئيس محمود عباس جرب السلام وقال إنه لن يخون لأنهم يعرضون عليه خيانة ولا يوجد فينا من يفرط ويخون.

وجدد عباس زكي رفضه لاتفاقية أوسلو، خاتما حديثه بالقول : “آن الأوان كل محافظة عندها مستوطنة ضعيفة، لنهجم ونقطع طرق هذه المستوطنات، ونعمل عمل اكبر من الشعار والرايات المرفوعة. العمل الان يجب ان يكون منظم على غرار الانتفاضة الكبرى عام 1987”.

نور أحمد
مدون واحب الكتابة فى التقنية والاخبار العامة، حاصل على ليسانس آداب قسم صحافة، اتجهت للعمل من خلال الإنترنت منذ عام 2011 الماضي واعمل في مجال التجار الإلكترونية وأحب الإطلاع والقراءة وتقديم المساعدة في مجالات التقنية. عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :970599825641 الإيميل : eccr11ev@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *