الخميس, أكتوبر 22, 2020
الرئيسيةأخبار محليةفتح: تقبيل الأيادي في إيران “كارثة” وسنجبر الاحتلال على الانتخابات
أخبار محليةهنا الاخبار

من الطبيعي أن يعطل الاحتلال الانتخابات

فتح: تقبيل الأيادي في إيران “كارثة” وسنجبر الاحتلال على الانتخابات

وفد حماس في طهران للتعزية بسليماني - ارشيف
وفد حماس في طهران للتعزية بسليماني - ارشيف

رام الله - هنا فلسطين

علق المتحدث باسم حركة فتح حسين حمايل، على زيارة وفد حركة حماس برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة الى العاصمة الإيرانية طهران للتعزية بوفاة قاسم سليماني، وقال: “نحن كفلسطينيين اعتقد إذا كان هناك تقبيلا فيجب ان تقبّل أيادي الفلسطينيين للمرار وللدفاع الحقيقي الذي دفعوه من أجل القدس”.

وأضاف حمايل في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، “أستهجن وأستغرب ويستغرب الشبل الفلسطيني قبل الشيخ، لأننا نحن كفلسطينيين لدينا عزة النفس وهذه قيمة مغروسة فينا، وهذا الأمر لدينا يتميز قليلا وأكثر عن كثير من الشعوب الحرة في العالم”.

وتابع: “موضوع تقبيل الأيادي هو كارثة، وإذا أردنا أن نُقبّل فلنقبل أيادي أمهات الشهداء ونقبل رؤوس الأحرار وأرجل أشبال فلسطين التي تدافع عن الأقصى وعن القدس، هذه الأشبال التي أجرم فيها هذا الاحتلال”، مشيرا الى أنه يترك التعليق في هذا الأمر للشارع الفلسطيني، وفق قوله.

وفي سياق منفصل، رد حمايل على تصريحات قيادي في حركة حماس حينما اعتبر أن الانتخابات الفلسطينية في يد الموساد الإسرائيلي ويجب ان يوافق عليها، معتبرا التصريح بأنه “انحطاط أخلاقي غير مسبوق”، حسب قوله.

وأكد أنهم لا يستأذنون الاحتلال في موضوع الانتخابات ولن يستأذنونه، مشيرا إلى أنهم سيجبرون دولة الاحتلال رغم أنها؛ أن توافق على إجراء الانتخابات في القدس، من خلال المجتمع الدولي.

ولفت الى أنه عندما لا توفق دولة الاحتلال على الانتخابات، سيكون هناك آليات عمل أخرى، وتساءل: “لماذا لم تطلب حماس الانتخابات قبل أن يعلن عنها الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة أمام العالم أجمع؟”.

وأوضح أنه من الطبيعي أن يقوم الاحتلال بتعطيل الانتخابات الفلسطينية التي تأتي في مصلحة الشعب الفلسطيني، مضيفا: “من أجل هذا الأمر دعونا الى الانتخابات، هل هناك أحد دعا إلى الانتخابات قبل الرئيس أبو مازن؟ وهو سؤال الشارع الفلسطيني”.

كما تساءل المتحدث باسم حركة فتح: “لماذا كل هذه المزايدات وهذا التخوين وهذه الأعمال التي نرفضها”، داعيا إلى ضرورة أن يكون هناك قرار وطني وشعبي “بأن كفى تخوين لبعضنا”، كما قال.

منى الناجي
حاصل على بكالوريوس تجارة، كاتب متنوع، اجتماعي، رياضي، ثقافي، سياسي، وكل ما يهم ويفيد المجتمع كافه، وباحث تاريخي عاشق للقراءة والكتابة، مغرد في حقول العلم والمعرفة . عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :0594862589 الإيميل: dwde@hotmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *