الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020
الرئيسيةأخبار محليةوفود حكومية تصل غزة والسفير العمادي يغادرها متجها للقدس
أخبار محليةهنا الاخبار

وفود حكومية تصل غزة والسفير العمادي يغادرها متجها للقدس

السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة
السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار قطاع غزة

غزة - هنا فلسطين

وصلت عدد من الوفود الحكومية والأجنبية، اليوم الخميس، إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون/ايرز، فيما غادر السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة متجها إلى القدس.

وأكد المكتب الإعلامي لمعابر غزة في تصريح صحفي حصلت “هنا فلسطين” عليه، وصول وفد من البريد الحكومي والبريد الخاص، بالإضافة إلى مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “undp” في القدس، ونائبه مدير اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وبخصوص المغادرين هذا اليوم، فقد شهد حاجز بيت حانون شمال قطاع غزة، مغادرة حافلة تقل 25 مواطنا متجهة صوب جسر الكرامة الحدودي مع مملكة الأردن.

كما غادر غزة عبر ذات الحاجز، السفير القطري محمد العمادي ونائبه خالد الحردان، متجهين إلى القدس من أجل عقد اجتماعات مع جهات مختلفة؛ ضمن المساعي لتحسين الأوضاع الإنسانية في القطاع.

وتحدثت مصادر لـ”هنا فلسطين” عن عزم السفير العمادي عقد لقاءات مع شركة في القدس؛ من أجل بحث قضية كهرباء غزة، موضحة أن قطر تبذل جهودا لتحويل عمل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة بالغاز الطبيعي بدلا من الوقود المُكلف.

وتقول قطر إنها تبذل جهودها من أجل تخفيف المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، في ظل الحصار المفروض عليهم من إسرائيل منذ ما يزيد عن 13 سنة، الأمر الذي فاقم الأزمات بشكل غير مسبوق.

ومددّت اللجنة القطرية، صرف منحة 100 دولار التي تقدمها شهريا لآلاف الأسر المحتاجة في غزة، حتى شهر مارس/آذار العام المقبل، بالإضافة إلى المنحة التي تخصص لشراء الوقود لصالح محطة توليد الكهرباء.

نور أحمد
مدون واحب الكتابة فى التقنية والاخبار العامة، حاصل على ليسانس آداب قسم صحافة، اتجهت للعمل من خلال الإنترنت منذ عام 2011 الماضي واعمل في مجال التجار الإلكترونية وأحب الإطلاع والقراءة وتقديم المساعدة في مجالات التقنية. عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :970599825641 الإيميل : eccr11ev@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *