الخميس, أكتوبر 22, 2020
الرئيسيةمنوعاتإعلان حقيقة وفاة الحقوقية التونسية راضية النصراوي
منوعات

إعلان حقيقة وفاة الحقوقية التونسية راضية النصراوي

راضية النصراوي
راضية النصراوي

تونس - هنا فلسطين

شن الآلاف من النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، مروجي الشائعات الذين نشروا في الساعات الأخيرة، خبر وفاة راضية النصراوي رئيسة الجمعية التونسية لمناهضة التعذيب وأبرز المدافعين عن حقوق الإنسان.

وكانت راضية النصراوي قد تعرضت قبل أيام لوعكة صحية، وبطء في الحركة، بسبب معاناتها من انهيار عصبي واكئاب نتيجة آلام في الغدة الدرقية، وكذلك ارتفاع نسبة سائل المخ عن المعدل الطبيعي

وتوجهت الناشطة راضية اليوم إلى العاصمة الفرنسية باريس من أجل إجراء فحوص طبية هناك؛ للتعافي من الأزمة الصحية التي ألمت بها الأسبوع المنصرم في مناطق مختلفة من جسدها. وفق تصريحات زوجها حمة الهمامي.

واستبعد الحمامي أن تكون زوجته الحقوقية النصراوي قد أصيب بالخرف وفق تقارير الطواقم الطبية المشرفة على حالتها، مشددا على أنها سيدة قوية وتقاتل مرضها بكل شجاعية، آملا أن تشفى منه قريبا.

وتعقيبا على خبر وفاتها، علق الناشط في تويتر حبيب الفرحاوي : “للشخص الذي سرب اشاعة خبر وفاة المناضلة راضية النصراوي نحب نقلك راضية بدعاء التوانسة بمختلف توجهاتهم السياسية مازالت تقاوم”.

وأضاف: بإذن الله لما تقوم بصحة وسلامة. نحب نحكي لك راضية النصراوي فكرة والافكار غير ممكن أن تموت. انت جبان ويجيك نهار وتموت وفكرة راضية النصراوي عمرها ما تموت.

راضية النصراوي ولدت يوم 1 يناير عام 1953 في تونس، وتبلغ من العمر حاليا 66 سنة، ولديها ثلاثة أبناء من زوجها الهمامي، وهي من أبرز المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان في بلادها، وتنشط في مجال مناهضة التعذيب.

فارس الوحيدي
اعمل في مجال الصحافة والإعلام وحاصل على شهادة البكالوريوس في ذات المجال من جامعة فلسطينية. عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف: 970598542354 الإيميل: gedee@hotmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *