الثلاثاء, أكتوبر 27, 2020
الرئيسيةأخبار محليةحماس تسلم ردها على رسالة الرئيس عباس بشأن الانتخابات
أخبار محليةرئيسي 2هنا الاخبار

لوفد لجنة الانتخابات

حماس تسلم ردها على رسالة الرئيس عباس بشأن الانتخابات

قادة حماس في غزة مع حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات
قادة حماس في غزة مع حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات

غزة - هنا فلسطين

من المقرر أن تسلم قيادة حركة “حماس” في غزة، اليوم الإثنين، ردها على رسالة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حول إجراء الانتخابات في قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس.

وقالت مصادر مُطلعة لوكالة (هنا فلسطين) الإخبارية إن حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية، سيصل برفقة وفد من اللجنة إلى قطاع غزة اليوم عبر حاجز بيت حانون/ إيرز؛ للاجتماع من قيادة “حماس”.

وأوضحت المصادر أن “حماس” ستسلم حنا ناصر ردها على رسالة الرئيس عباس موقعة من هنية، حيث يوضح فيها موقف الحركة من إجراء الانتخابات العامة بشكل متتالي.

وربما تكون هذه الزيارة، نهاية المشاورات التي بدأتها لجنة الانتخابات قبل أكثر من شهر، حيث أبدت حركة “حماس” والفصائل بما فيها “فتح” موقفا إيجابيا حول دعوة الرئيس عباس بهذا الخصوص.

ومن المنتظر أن يعقب ردّ حماس حال كان إيجابيا، إصدار الرئيس عباس، لمرسوم رئاسي بإجراء الانتخابات التشريعية ثم الرئاسية، والدعوة إلى عقد لقاء وطني بين الفصائل الفلسطينية لبحث التفاصيل المتعلقة بالانتخابات.

وكانت آخر انتخابات جرت في الأراضي الفلسطينية، عام 2006 حينما فازت حركة “حماس” بالانتخابات التشريعية التي عقبها حدوث الانقسام الداخلي، وقبلها بعام تمت انتخابات رئاسية فاز فيها الرئيس الحالي محمود عباس.

وأجرت لجنة الانتخابات برئاسة الدكتور ناصر جولة زيارات مكوكية خلال الأسابيع المنصرمة، وعقدت لقاءات مع الفصائل في غزة والضفة، في حين تجري القيادة الفلسطينية اتصالات مع المجتمع الدولي للضغط على إسرائيل لإجراء الانتخابات في القدس.

نور أحمد
مدون واحب الكتابة فى التقنية والاخبار العامة، حاصل على ليسانس آداب قسم صحافة، اتجهت للعمل من خلال الإنترنت منذ عام 2011 الماضي واعمل في مجال التجار الإلكترونية وأحب الإطلاع والقراءة وتقديم المساعدة في مجالات التقنية. عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف :970599825641 الإيميل : eccr11ev@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *