الأحد, فبراير 5, 2023
الرئيسيةصحة ومرأةكيف تحمي طفلك من الإصابة بالكورونا
صحة ومرأة

كيف تحمي طفلك من الإصابة بالكورونا

الإصابة بالكورونا
الإصابة بالكورونا

كيف تحمي طفلك من الإصابة بالكورونا، وهي مهمة سنوية تقوم بها العائلات مع اقتراب بداية العام الدراسي، حيث تبدأ عملية إعادة التأهيل النفسي للأطفال بهدف تشجيعهم على الذهاب إلى المدرسة والاندماج في عالمها دون خوف، لكن مع جائحة كورونا أصبحت العملية مزدوجة، حيث تم تكليفهم بمسؤولية إعدادهم لتقبل الوضع الجديد الذي فرضه تفشي “كوفيد -19”.

كيف تحمي طفلك من الإصابة بالكورونا

تحدثت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) عن أهمية حضور الأطفال إلى المدرسة مع تشجيعهم على الالتزام بالاحتياطات الوقائية لتجنب الإصابة. وقالت إن من أفضل الطرق للحفاظ على الأطفال في مأمن من الإصابة بـ “كوفيد -19” وغيره من الأمراض المعدية. الأمراض هو تشجيعهم على غسل أيديهم بانتظام.

وشددت على دور أولياء الأمور في حماية أطفالهم من الإصابة بالكورونا في المدارس، من خلال ضرورة قيام أولياء الأمور بتعليم أبنائهم كيفية احتواء العطس والسعال من خلال ثني الكوع وتغطية الفم بالذراع ، وكذلك مطالبتهم بإبلاغهم بذلك. إذا شعر بحمى أو بدأ في السعال أو كان يعاني من صعوبة في التنفس.

ينصح المختصون أولياء الأمور بضرورة تعليم أبنائهم الأساليب الوقائية لتجنب الإصابة بالكورونا في المدارس. مع التأكيد على استخدامها المستمر، وخاصة النظافة الشخصية، وارتداء الكمامة، ومراعاة التباعد الاجتماعي.

شاهد: كيفية إنقاص الوزن بالماء 2023

نصائح وقائية لوقاية الأطفال من الإصابة بالكورونا

وأوضح المختص أن الصبيان يلعبان دورًا محوريًا في حماية أطفالهما من الإصابة داخل المدرسة، من خلال تعليمهم الإجراءات الوقائية، وأبرزها:

  • ارتدِ القناع ، مع الحرص على إخراجه في الأماكن المفتوحة أو ذات الكثافة المنخفضة لاستنشاق الهواء النقي وتجنب مخاطر نقص الأكسجة.
  • تجنب الأماكن المغلقة أو المكتظة بالسكان مع احتمال أكبر للإصابة بالعدوى والتعرض افضل إلي الشمس.
  • ابق على مقربة من مصادر التهوية سواء داخل الفصل أو بالداخل بشكل عام.
  • غسل اليدين بشكل متكرر ، خاصة قبل تناول الطعام ، أو بعد دخول المرحاض ، أو لمس الأسطح.
  • انتبه لنظافة الجهاز التنفسي واستخدم المناديل عند العطس أو السعال.
  • مراعاة التباعد الاجتماعي بمسافة مترين سواء في الأماكن المغلقة أو المفتوحة.
  • الابتعاد عن التقارب الجسدي أو التقبيل أو المصافحة قدر الإمكان ، والاكتفاء بالإيماء.
  • تجنب لمس الأسطح والمقابض وأي شيء يمكن أن ينقل العدوى.

شاهد: فوائد قشر البطيخ كنز يجهله الكثيرون

خطوات لمتابعة خارج الفصول

هناك مجموعة من الخطوات التي يوصى باتباعها لمساعدة الطفل على الشعور بالأمان وتقليل مخاطر التعرض لكورونا. مع مراعاة أنه يفضل بقاء الطلاب في غرفة واحدة فقط خلال اليوم الدراسي وهي:

  • يحظر استخدام خزائن الطلاب أو تقسيمها إلى مجموعات.
  • تنظيم السير في أروقة المدرسة بحيث يكون كل مسار في اتجاه واحد فقط.
  • توظيف المساحات الخارجية للأكل وأخذ فترات الراحة.
  • تقليل عدد الطلاب في الحافلات المدرسية
  • التباعد بين مقاعد الطلاب أو استخدام الفواصل بينها.
  • إلغاء التجمعات وعدم تناول الوجبات في الكافتيريا.

عادات صحية يجب اتباعها في المدارس لتجنب الإصابة بالكورونا

سوف نذكر في السطور التالية عادات صحية يجب اتباعها في المدارس لتجنب الإصابة بالكورونا:

شاهد: رجيم التمر والحليب لانقاص الوزن 2023

  1. تقوية جهاز المناعة

يمكنك القيام بذلك عن طريق الحصول على قسط كافٍ من النوم ، واتباع نظام غذائي صحي ، وإدارة التوتر ، وممارسة الرياضة.

  1. عادات مفيدة

من الضروري أن يتعرف الطفل على العادات الصحية الأساسية التي تحميه من المرض ، مثل الامتناع عن مشاركة الأدوات مع الآخرين والابتعاد عن زملائه المرضى.

  1. الإفطار

تناول وجبة الإفطار له تأثير إيجابي على الأداء الإدراكي ، ووفقًا لإحدى الدراسات ، فإن الأطفال الذين يتناولون وجبة الإفطار بانتظام هم أكثر عرضة لتناول كميات كافية من العناصر الغذائية ، فضلاً عن استهلاك كميات أقل من الدهون والكوليسترول.

  1. وجبات خفيفة

الوجبات الخفيفة الصحية مهمة لأنها تساعد الأطفال في الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجونها على مدار اليوم عند تناولها مع وجبات الطعام المنتظمة.

نصائح لجميع المراحل التعليمية لمواجهة الإصابة بالكورونا

سوف نذكر في السطور التالية نصائح لجميع المراحل التعليمية لمواجهة الإصابة بالكورونا:

1- ابتدائي وما قبله

لابد من مخاطبة الأطفال بطريقة تتفق مع الطبيعة العقلية لهذه المرحلة وبالطريقة التي يقبلونها بحيث تكون الشخصيات التي تحب نفسها هي المدخل للتحدث معهم وتثقيفهم حول طريقة الأمان للحفاظ على صحتهم. .

من الضروري التحدث تربويا مع الأطفال والتحاور معهم من خلال برنامج تعليمي دقيق ومتوازن لا يفرط في الكآبة أو التفاؤل. لتوعيتهم بخطورة الإصابة بالكورونا، مع توضيح أن خطورته تتضاءل إذا كانت الإجراءات الوقائية. تلتزم.

2- الإعدادية وما بعدها

هذه بداية المراهقة وهي عصر التمرد الذي يعاني خلاله معظم الأطفال من مشكلة قبول نصيحة الوالدين. من جانبهم وحتى المساعدة في نشر الوعي بين زملائهم أيضًا.