الجمعة, مايو 20, 2022
الرئيسيةخبر رئيسيما القرار المفاجئ الذي إتخذه المركزي المصري؟
خبر رئيسيغير مصنف

ما القرار المفاجئ الذي إتخذه المركزي المصري؟

قام البنك المركزي المصري بعقد اجتماعًا استثنائيًا وقرر رفع أسعار الفائدة بنسبة 1% أي 100 نقطة أساس لتبلغ 9.25% بدلًا عن 8.25%.

يأتي ذلك وسط  تكهنات متزايدة باحتمالية خفض قيمة الجنيه المصري قريبًا بسبب ارتفاع الأسعار وما خلفته الأزمة الروسية الأوكرانية.

ونشر بنك جي بي مورجان (NYSE:JPM) تقريرًا قال فيه إن الجنيه المصري أقل من قيمته الفعلية بـ 15% وإنه من المحتمل أن يقوم البنك المركزي بتخفيض القيمة قريبًا، فيما يسمى في المجتمع المصري بالـ “التعويم الثاني”.

وذكرت مصادر مختلفة عن محاولات مصرية للجوء لصندوق النقط الدولي، ورغم نفيّ بعض المسؤوليين المصريين لتوجه مصر لاستدانة جديدة من صندوق النقد الدولي، إلا أن وكالة فيتش أكدت الأمر في نهاية الأسبوع الماضي.

وبلغ إجمالي الدين الخارجي المصري 137.4 مليار دولار حسب البنك المركزي المصري.

وساهم ارتفاع أسعار السلع العالمي وعلى رأسه النفط والقمح في الضغط على الاقتصاد المصري الذي يعتمد على الورادات النفطية وكذلك القمحية بقوة.

الجنيه الآنوسجل الجنيه المصري هبوطًا بنسبة 8.5% ليسجل 17.135 جنبيه / دولار.

وحافظ الجنيه المصري سابقًا على مستويات الـ 15 جنيه / دولار لفترات طويلة، إلا أنه بدأ اليوم السقوط.

وارتفع سعر بيع الدولار في البنك الأهلي المصري إلى 16.65 جنيه حسب الموقع الرسمي للبنك، وارتفع في بنك مصر إلى 15.75.