الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةاقتصادثلاث عملات رقمية كبرى تنتظر مصيرها في عام 2022
اقتصاد

ثلاث عملات رقمية كبرى تنتظر مصيرها في عام 2022

قبل القرار المصيري.. عملات رقمية ترتفع بشكل مخيف

شهد العام الماضي وهو عام 2021 العديد من الأحداث الاقتصادية، فهو عام قد انخرط فيه العديد من الأشخاص في عالم العملات المشفرة, حيث قفزت نسبة الاِشخاص الذين يمتلكون العملات المشفرة الى 178٪ لتصل إلى 295 مليون شخص ، في حين شهدت عملات مثل Dogecoin و Shiba Inu عامًا مشجعًا للغاية.

و مع ذلك ، حتى قبل ظهور المتحور الجديد لـ Covid-19 في نوفمبر ، “كان الاقتصاد على وشك التباطؤ” ، على حد تعبير وكالة بلومبرج، قد يكون أحد الأسباب هو أن الطلب الاقتصادي كان يزداد قوة ، في حين أن الصناعات لم تكن مستعدة لتلبيته بإمدادات كافية.

جاء التضخم نتيجة لذلك ووجد المستهلكون أنفسهم يواجهون ارتفاع في الأسعار بنسبة 7٪، مع اقتراب العام من نهايته ، أصبح من الواضح أنه من المتوقع أن يرفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة قريبًا ويقلل من الحوافز الاقتصادية ، مما يقلل من شهية المتداولون للمخاطرة.

في أواخر يناير 2022 ، ذكرت وكالة بلومبرج أن “التوقعات السائدة منذ فترة طويلة بأن الأصول الخطرة سترتفع في الغالب يبدو أنه قد تم كسرها” أصبحت عملة البيتكوين فجأة تساوي نصف قيمتها قبل عشرة أسابيع ، وانخفضت قيمة الايثيريوم أيضًا.

كذلك انخفض مؤشر الصناديق الاستثمارية (ETF) المشفر ARK Innovation من Cathie Wood بنسبة 55% في فبراير 2021 ، والذي شهد مكاسب رائعة بنسبة 153٪ في عام 2020، لم يكن المتداولون مهتمين بالأصول الخطرة ، وبالتالي ، عانت عملات مثل Dogecoin و Shiba Inu نتيجة لذلك.

و فقدت Dogecoin ما يقارب 24٪ من قيمتها في أسبوع واحد و 12٪ من قيمتها في يوم واحد، وخسرت عملة Shiba ما يعادل 18٪ من قيمتها في أسبوع، الاضافة الى ذلك , تراجعت العملات المشفرة الصغيرة الأخرى مثل Solana و Luna و Cardano و Polkadot.

و وجد البعض أنفسهم مستنفدين بنسبة 15٪ في اليوم. العملات الرقمية الرخيصة يوجد لها مستقبل في عام 2022 ، لكن السؤال هو أي نوع من المستقبل. بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في الاستثمار في العملات المشفرة في شركة iFOREX كعقود الفروقات ، دعونا نتعمق أكثر في عالم العملات المشفرة لعام 2022.

أزمة العملات المشفرة؟

هناك نقطة واحدة جديرة الذكر وهي أنه ليست كل العملات المشفرة متساوية وقال محلل السلع Mike McGlone أن “العملات المشفرة الصغيرة كانت أمثلة جيدة على التجاوزات المضاربة ” ، واضاف ايضا “لكن البيتكوين والايثيريوم وانتشار الدولار الامريكي المشفر – ستستأنف تحويل النظام المالي العالمي”.

و في الواقع ، حتى نهاية يناير 2022 ، لا يزال من الممكن سماع أصوات عشاق العملات المشفرة، على الرغم من ذلك ، تبقى الحقيقة أن عملة البيتكوين ، وهي العملة المشفرة ذات القيمة السوقية الأكبر في العالم ، انخفضت بنسبة 45٪ في نهاية شهر يناير مقارنة بشهر نوفمبر الماضي.

شهدت أسهم Coinbase Global Inc. (COIN) ، أكبر منصة في أمريكا لتداول العملات الرقمية ، هبوطًا بنسبة 15.7٪ في أواخر يناير ، في نفس الوقت الذي انخفض فيه البيتكوين بنسبة 8.7٪ أوضح مات مالي من شركة ميلر تاباك أن “الارتباط بين اسهم شركة ( COIN ) و البيتكوين لا يزال قويًا للغاية”.

و خسرت أسهم شركة Riot Blockchain Inc تقريبا 6.6٪ ، وخسرت أسهم شركة Marathon Digital Holdings Inc ما يقارب 6%، لقد كان هناك استثناء مثير للاهتمام لانخفاض عملة صغيرة في النصف الأول من شهر يناير وهي العملة المشفرة Baby Doge ، والتي ارتفعت قيمتها بنسبة 99٪ في الأيام العشرة الأولى من العام الجديد ، مدفوعة بحماس وسائل التواصل الاجتماعي.

نظرة خاطفة للأمام

قد تكون أقوى العملات الرقمية التي يجب أن تظهر في 2022 هي الأكبر والأكثر رسوخًا ، ولكن مع بدء التدقيق التنظيمي للولايات المتحدة في التركيز على العملات المشفرة ، لن نعلم ما قد يحدث إلا بمرور الوقت والمراقبة.

و سيكون للزيادة الوشيكة في أسعار الفائدة في مارس ، وتلك التي قد تحدث في وقت لاحق من العام ، تأثير على المتداولين بشأن العملة الرقمية سيتعين على المستثمرون في العملات المشفرة من خلال IFOREX في عام 2022 أن يراقبوا سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي ، ولكن أيضًا يجب التركيز على النمو الاقتصادي العالمي والتوترات السياسية في أوروبا الشرقية.