الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةاقتصادتعرف على أهم البيانات والأحداث المؤثرة في السوق العالمي
اقتصاد

تعرف على أهم البيانات والأحداث المؤثرة في السوق العالمي

كشفت شركة ألفابت (GOOGL) وإكسون موبيل (XOM) ويونايتد بارسل سيرفيس (UPS) أرباحًا، بينما أصدر معهد إدارة التوريدات استطلاع التصنيع الشهري في الولايات المتحدة بينما يتم ضبط الأسهم للدعم بعد انتعاش حاد استجابة لتغير لهجة من الاحتياطي الفيدرالي.

وتتراجع أسعار النفط بعد تقرير إخباري أوبك توقعت فيه عودة السوق العالمية إلى الفائض هذا العام، لذلك إليك ما تحتاج إلى معرفته عن الأسواق المالية يوم الثلاثاء الأول من فبراير.

صدر مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي منذ لحظات وسجل 55.5 مساويًا للتوقعات، وسجلة انخفاض عن آخر قراءة له عند 57.7.

وصدرت بيانات فرص العمل Jolts منذ قليل وسجلت ارتفاعًا حيث وفر الاقتصاد الأمريكي 10.925 مليون فرصة عمل، فيما توقع الخبراء أن يوفر 10.3 مليون فرصة عمل فقط.

وكذلك صدر مؤشر مديري المشتريات الصناعي وسجل 57.6 نقطة، وهو أعلى من التوقعات بشكل طفيف، حيث توقع الخبراء أن يسجل 57.5 نقطة، وتؤثر القوة الصناعية وتوافر فرص العمل بقوة على قوة الدولار الأمريكي، وتعطي إشارات بقوة الاقتصاد الأمريكي، وفيما يلي إليكم أهم ما يحرك الأسواق الاقتصادية اليوم

1. أرباح الاقتصاد الجديد، وأرباح الاقتصاد القديمهناك تحديثان من طرفي نقيض من طيف الاستثمار يقودان تقويم أرباح اليوم، مما يسمح بإجراء مقارنة تقريبية لما إذا كان الاقتصاد القديم أو الجديد يمثل قيمة أفضل عند المستويات الحالية.

تقارير إكسون موبيل قبل الافتتاح، ومن المتوقع أن تعلن عن تحسن حاد في التدفق النقدي بسبب ارتفاع أسعار النفط والغاز في الربع الرابع لكن الأهم من ذلك هو توجيهاته وما يقوله ذلك عن استدامة الارتفاع الذي استمر منذ بداية العام، مما رفع أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوياتها منذ 2014.

وستعلن ألفابت عن أرباحها في الربع الرابع بعد الإغلاق حيث مر مالك جوجل (NASDAQ:GOOG) وإحدى أكبر عمليات الاستضافة السحابية في العالم، بعام قوي في عام 2021 حيث دفع المعلنون مبالغ كبيرة للوصول إلى جمهور لا يزال إلى حد كبير مقيمًا في المنزل وسوف يبحث المحللون عن أي علامة على أن هذا الزخم يتضاءل تمشيا مع مؤشرات الماكرو التي تركز على المستهلك في الشهرين الماضيين.

2. التغيير الطفيف في تركيز الاحتياطي الفيدراليعارض مسؤولان كبيران في الاحتياطي الفيدرالي الرأي السائد بأن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة بأكثر بكثير مما كان موجهاً لهذا العام.

وقد رفضت رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي إستر جورج ونظيرتها في سان فرانسيسكو ماري دالي فكرة الزيادات السريعة في معدل إطلاق النار، وإن ظل كلاهما ملتزمين بتشديد السياسة.

قال جورج، وهو أحد المتشددين المشهورين بشأن التضخم والذي يحمل أحد الأصوات الدورية في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هذا العام، سيكون من الأفضل خفض الميزانية العمومية بسرعة أكبر، وبالتالي رفع أسعار الفائدة طويلة الأجل والحفاظ على منحنى العائد حاد.

بينما كان دالي، وهو عضو ليس له حق التصويت في اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة هذا العام، أكثر تشاؤمًا بشكل علني، وقال في حديث لرويترز أن التشديد يجب أن يكون “تدريجيًا وليس معطلاً”.

3. ضبط الأسهم للافتتاح على مستوى أقلتكافح نهاية سوق الأسهم القوية لشهر يناير لترجمتها إلى بداية مشرقة لشهر فبراير وبعد الانتعاش الحاد يوم الاثنين ردًا على التعليقات الصادرة عن بنك الاحتياطي الفيدرالي، تم وضع علامة على المؤشرات الرئيسية منخفضة مرة أخرى في التعاملات الليلية.

بحلول الساعة 6:15 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (11:15 بتوقيت جرينتش)، انخفضت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بمقدار 42 نقطة أو 0.1٪، بينما انخفضت العقود الآجلة لمؤشر إس أد بي 500 بنسبة 0.3٪ وانخفضت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.2٪.

وتشمل الشركات التي من المحتمل أن تكون في بؤرة الاهتمام لاحقًا سوني  ( Sony Group Corp (NYSE:SONY))، التي يبدو أن استحواذها على ناشر ديستسني بانجي بقيمة 3.6 مليار دولار للوهلة الأولى كان استجابة مخيبة لصفقة مايكروسوفت (NASDAQ:MSFT) لأكتيفيجن بليزارد (ناسداك: ATVI) الشهر الماضي.

وتبلغ إلكترونيك أرتس (ناسداك: EA)، التي تم طرحها أيضًا كهدف استحواذ محتمل في البيئة الحالية، عن الأرباح لاحقًا، جنبًا إلى جنب مع يونايتد بارسل سيرفيس (بورصة نيويورك: UPS) وستانلي بلاك أند ديكر (ستانلي بلاك آند ديكر (NYSE:SWK)) قبل الافتتاح وأفانسد مايكرو ديفايسس (أدفانسد مايكرو ديفايسز (NASDAQ:AMD)) وباي بال ( PayPal Holdings Inc (NASDAQ:PYPL)) بعد الإغلاق.

ويرأس مؤشر التصنيع التابع لمعهد إدارة التوريد تقويم البيانات في الساعة 10 صباحًا بالتوقيت الشرقي.

4. تسلا (NASDAQ:TSLA) تستدعي أكثر من 50000 سيارة بسبب مخاطر الاصطدامتستدعي تسلا (ناسداك: TSLA) أكثر من 53000 سيارة بسبب الاشتباه في مخاطر الاصطدام.

وقد ذكرت نيوز وايرز أن الإدارة الوطنية للسلامة المرورية على الطرق السريعة قالت إن برنامج الشركة “للقيادة الذاتية الكاملة” قد يسمح للمركبات بالسفر عبر تقاطع توقف شامل دون التوقف أولاً.

كان على الشركة أن تستدعي ما يقرب من نصف مليون سيارة من طراز 3 و S في نهاية العام الماضي لإصلاح المشكلات المتعلقة بكاميرات الرؤية الخلفية وحقائب السفر التي ساهمت أيضًا في مخاطر الاصطدام وقد صرحت شركة تسلا في ذلك الوقت أنها لم تكن على علم بأي حوادث ناجمة عن المخاطر التي أبلغت عنها الإدارة الوطنية للسلامة على الطرقات السريعة.

5. انخفاض النفط الخام بناء على توقعات أوبك وموعد إصدار معهد البترول الأمريكي تراجعت أسعار النفط الخام بعد أن نقلت مصادر إخبارية عن مصادر قريبة من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن السوق العالمية تحقق فائضًا يزيد عن مليون برميل يوميًا هذا العام.

والتوقعات من بين تلك التي من المقرر أن يحللها اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لأوبك يوم الثلاثاء قبل المراجعة الدورية لحصص الإنتاج من قبل أوبك وحلفائها بقيادة روسيا في وقت لاحق من الأسبوع.

وتراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي 0.2 بالمئة إلى 88.00 دولار للبرميل، بينما تراجع خام برنت 0.3 بالمئة إلى 89.05 دولار للبرميل.

ويُصدر معهد البترول الأمريكي بيانات المخزون الأسبوعية في تمام الساعة 4:30 مساءً كالمعتاد.