الأحد, نوفمبر 27, 2022
الرئيسيةاقتصادهل ستغامر العملات الرقمية بعد إنتهاء الذعر؟
اقتصاد

هل ستغامر العملات الرقمية بعد إنتهاء الذعر؟

قى سوق العملات الرقمية فترة طويلة في واقع مرير حيث تفشت مشاعر الخوف الشديد أو الذعر من حدوث انهيارات حادة في سوق الكريبتو.

وانعكست تلك المشاعر السلبية على أداء العملات الرقمية التي لم تجد دعما قويا من المتداولين مع حدوث أي تراجع في السوق خوفا من تفاقم الخسائر والنزول إلى مستويات عنيفة، بينما كانت اليد العليا للدببة الذين أحكموا قبضتهم على السوق.

بيد أنه ووفقا لأحدث قراءة لمؤشر الخوف والجشع (أو الخوف والطمع) الذي يقيس مشاعر المتداولين تجاه سوق العملات الرقمية، فقد أظهر المؤشر تحسنا كبيرا في الأيام القليلة الماضية.

وسجلت القراءة الأخيرة ارتفاع قوي لمؤشر الخوف والجشع حيث استطاع الخروج من دائرة الخوف الشديد أو الذعر وصولا إلى منطقة الخوف، في إشارة كبيرة إلى تغير نفسية المتعاملين تجاه الأصول عالية المخاطر.

وارتفعت قراءة المؤشر إلى مستويات الـ 29 نقطة والتي تعد أفضل قراءة للمؤشر منذ مطلع يناير الجاري 2022، حينما سجل المستويات ذاتها.

وفي الأسبوع الماضي وتحديد يوم 23 يناير سجل المؤشر مستويات 11 نقطة وفي يوم 8 يناير سجل مستوى أدنى عند 10 نقاط وكلا المستويين هما الأدنى منذ انهيار مايو 2021.

وتعتبر القراءة الحالية إشارة إلى تغير المشاعر تجاه سوق الكريبتو حيث دخل المؤشر في منطقة التي يرى العديد من المتداولين والمحللين أن الوقوع إلى القاع قد حدث بالفعل.

ويراهن كثيرا من المحللين منذ أيام بعد الهبوط الأخير للبيتكوين قرب مستويات الـ 33 ألف دولار أن السوق بقيادة بتكوين يستعد لمغامرة جديدة وارتفاع جديد.

يرى محللون أن العملات المشفرة وخصوصا البيتكوين أظهرت مستويات عالية من الارتباطات مع الأسهم الأمريكية ويمكن أن تستمر في تعقبها على المدى القصير.

وبهذا المعنى، يمكن للمضاربين على شراء البيتكوين أن يجدوا دعمًا لارتفاع الأسهم المستدام، لذلك أصبح 39000 دولار و40000 دولار مستويات مقاومة مهمة تحتاج إلى التحول إلى دعم.

في حالة حدوث المزيد من الجوانب السلبية، تسجل Material Indicators حوالي 3 ملايين دولار في طلبات الشراء لعملة البيتكوين بالقرب من 36000 دولار.

يمكن أن تعمل هذه المستويات كدعم حاسم في سيناريو هبوطي، لأطر زمنية أقل ويجب أن تصمد من أجل منع إعادة اختبار أدنى مستوياتها السابقة بالقرب من 33000 دولار.

في الأشهر المقبلة، يمكن استئناف الزخم الصعودي بكامل قوته وفقًا لتقرير أجرته Finder، بعد التشاور مع لجنة مكونة من 33 خبيرًا حول سيناريوهات الأسعار المحتملة للبيتكوين عبر أطر زمنية متعددة.

الإجماع بين هؤلاء الخبراء متفائل، وهو توقع يتحدى معنويات السوق الحالية، ويمكن أن تكون الزيادة المحتملة في أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بمثابة رياح معاكسة لعملة البيتكوين.

التأثير المحتمل لارتفاع أسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، يقول الخبراء، سيظل مصدر قلق كبير للمستثمرين خلال الجزء الأول من العام الحالي.

في النصف الأول من عام 2022 ستهيمن المخاوف بشأن أسعار الفائدة المرتفعة، والتي ستؤثر على جميع الأصول الخطرة بما في ذلك البيتكوين التي قد تنخفض بنسبة 30٪ أخرى عن المستويات الحالية.

بهذا المعنى، يعتقد أكثر من 50٪ من الخبراء أن البيتكوين يمكن أن تتصدر سيناريو زيادة معدل الفائدة، ويعتقد الخبراء أن سعر BTC سيبلغ ذروته عند 93,717 دولارًا في الأشهر المقبلة، ليعود إلى 76,360 دولارًا بحلول نهاية عام 2022.

سيكون ارتفاع سعر BTC مدفوعًا بمزيد من التضخم وفقا لـ مايك ماكجلون، كبير إستراتيجيي السلع في بلومبيرج الذي يرى أن العملة المشفرة ستبدأ في التفوق على الأسهم والأصول الأخرى التي تنطوي على مخاطر.

من المحتمل أن فقاعة الأصول التي تسبب فيها سياسات الاحتياطي الفيدرالي عن طريق إبقاء أسعار الفائدة قريبة من 0٪ لأكثر من عقد، قد تمتد إلى بيتكوين، ومع ذلك، فإن العملة المشفرة تتمتع بأساسيات وثقة شبيهة بالذهب لتتغلب على العاصفة بشكل أفضل من نظيراتها.

ونجحت البيتكوين خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأحد في الارتفاع أعلى مستويات الـ 38 ألف دولار بزيادة أكثر من 1% وصولا إلى مستويات 38.2 ألف دولار.

بينما ترتفع البيتكوين في حدود 7% خلال أسبوع وارتفعت قيمتها السوقية في حدود 20 مليار دولار وصولا إلى مستويات قرب الـ 723 مليار دولار.

وترتفع الإيثيريوم ETH/USD في حدود 2% وصولا إلى مستويات 2.6 ألف دولار بينما ترتفع في دود 5% خلال أسبوع بقيمة سوقية تبلغ نحو 312 مليار دولار.

بينما وفي المقابل تتراجع بينانس كوين BNB/USD 2% نزولا إلى مستويات 384 دولار، وتنخفض سولانا أقل من 1% نزولا إلى مستويات 96 دولار.

وارتفعت عملات بولكا دوت وأفالانش Avalanche وشيبا إينو SHIB/USD بينما انخفضت عملات تيرا لونا LUNAt/USD ودوج كوين DOGE/USD.