الإثنين, يناير 24, 2022
الرئيسيةهنا الاخبارخوف شديد من الانهيار.. هل سينهار سوق العملات الرقمية؟
هنا الاخبار

خوف شديد من الانهيار.. هل سينهار سوق العملات الرقمية؟

في حين هبطت البيتكوين أدنى مستويات الـ 42 ألف دولار، لا تزال مشاعر الخوف تسيطر على المتعاملين في سوق العملات الرقمية بعد الهبوط العنيف لسوق الكريبتو مطلع الشهر الجاري، حينما.

وجنبا إلى جنب مع تراجع البيتكوين سجل سوق العملات الرقمية خسائر فادحة حينها تجاوزت الـ 500 مليار دولار، وهي الخسائر التي قضت على كافة مكاسب شهر أكتوبر.

ووفقا لمحللين يبدو أن الفترة المقبلة ستكون موسما لازدهار العملات الرقمية البديلة بقيادة البيتكوين، في ظل فشل البيتكوين المتكرر في تجاوز مستويات الـ 50000 دولار.

ووفقا لمؤشر شعور البيتكوين (BTC) بـ “الخوف الشديد” مرة أخرى Bitcoin “Fear and Greed”؛ يبدو أن مشاعر الخوف الشديد عادت مرة أخرى لتسجل أدنى مستوياتها من آخر مرة كانت سيئة للغاية في يوليو الماضي.

مؤشر “الخوف والجشع” للعملات المشفرة هو مؤشر معقد يتتبع التقلبات وحجم تداول السوق ومناقشات وسائل التواصل الاجتماعي وهيمنة السوق واتجاهات Google، كما يعرض أيضًا ما إذا كان الجمهور متفائلًا أو متشائمًا بشأن هذا الأصل أو ذاك.

في 6 ديسمبر 2021، لامس مؤشر بيتكوين (BTC) “الخوف والجشع” المستوى 16/100 لأول مرة منذ خمسة أشهر تقريبًا، ثم ارتد قليلاً لكنه استقر يوم السبت عند هذا المستوى شديد الانخفاض.

على هذا النحو، فشلت Bitcoin (BTC) في ترك مياه “الخوف الشديد” لمدة أسبوع كامل، واستغرق الأمر 28 يومًا فقط حتى يهبط المؤشر من أعلى مستوى له في ثمانية أشهر عند 84/100، وذلك في نهاية اكتوبر الماضي.

على المدى القصير، فإن المحللين على يقين من أن مؤشر Bitcoin “Fear and Greed” قد انخفض إلى مستويات منخفضة للغاية بسبب فشل Bitcoin في الاستقرار فوق 50000 دولار.

كانت آخر مرة كان مؤشر Bitcoin “Fear and Greed” ضعيفًا للغاية عندما تم تداول ملك التشفير بأقل من 30.000 دولار في أواخر يوليو 2021، بعد الانخفاض الكبير في الربع الثاني من عام 2021.

هيمنة البيتكوين أكبر العملات الرقمية في سوق التشفير لا تزال السمة الغالبة، ولكن تلك الهيمنة كنسبة من القيمة السوقية لبيتكوين وبقية سوق العملات المشفرة، تقترب بشدة من أدنى مستوياتها في سبعة أشهر.

وعلى الرغم من العملات البديلة هي الأخرى سجلت تراجعات حادة إلا أنها نجحت في المقابل بقيادة الإيثريوم في تسجيل ارتفاعات قوية تجاوزت البيتكوين.

ووفقا لمحللين عادةً يشير هذا المزيج من الاتجاهات إلى “موسم العملات البديلة” القادم، أي الفترة التي يكون فيها أداء العملات الرقمية الرئيسية أفضل بكثير من العملة البرتقالية البيتكوين.

وتتداول البيتكوين خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأحد قرب مستويات الـ 49 ألف دولار بارتفاع في حدود 1% بينما تتراجع طفيفا خلال أسبوع وتبلغ قيمتها السوقية 930 مليار دولار.

وتستحوذ البيتكوين حاليا على 41% من القيمة السوقية لرسملة سوق العملات الرقمية البالغة 2.263 تريليون دولار مقابل نحو 48% في ذروة ارتفاعاتها خلال أكتوبر.

وتتراجع الإيثريوم بأقل من 1% نزولا إلى مستويات قرب الـ 4 آلاف دولار بينما تنخفض في حدود 4% خلال أسبوع، وتبلغ قيمتها السوقية حوالي 480 مليار دولار وهو ما يزيد عن 50% من قيمة البيتكوين.

وترتفع بينان كوين بأكثر من 2% عند مستويات 566 دولار بينما تبلغ قيمتها السوقية في حدود 55 مليار دولار، وتتراجع خلال أسبوع في حدود 2%.

وتنخفض سولانا أقل من 2% نزولا إلى مستويات 169.7 دولار بينما تتراجع في حدود 16% خلال أسبوع وتبلغ قيمتها السوقية 52 مليار دولار.

عملة رقمية ترتفع 40000%.. تكتسح بولكا ودوجي وشيبا

وفي المقابل ترتفع كاردانو في حدود 6% عند مستويات 1.34 دولار بينما تنخفض بنسبة 4% خلال أسبوع وتبلغ قيمتها السوقية حوالي 45 مليار دولار.

وتنخفض الريبل حوالي 2% نزولا إلى مستويات 0.824 دولار بينما تتراجع في حدود 2% خلال أسبوع وتبلغ قيمتها السوقية حوالي 39 مليار دولار.

وتتراجع بولكا دوت أقل من 1% نزولا إلى مستويات 27.5 دولار بينما تنخفض في حدود 4% خلال أسبوع وتبلغ قيمتها السوقية حوالي 27 مليار دولار.

بينما تراجعت تيرا لونا في حدود 6% خلال تلك اللحظات فيما انخفضت أكثر من 20% خلال أسبوع نزولا إلى مستويات 58.6 دولار وتبلغ قيمتها السوقية حوالي 22.3 مليار دولار.

فيما تتراجع دوجكوين هامشيا بأقل من 1%، بينما ترتفع أفالانش وشيبا إينو في حدود 1%.