الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020
الرئيسيةخبر رئيسي‘تحدي السُكر’ يشفي مرض مواطن فلسطيني دام 35 سنة.. ما قصته؟
خبر رئيسيصحة ومرأة

خلال أسبوعين فقط

‘تحدي السُكر’ يشفي مرض مواطن فلسطيني دام 35 سنة.. ما قصته؟

رام الله - هنا فلسطين

تحدث المواطن عصام حماد من الضفة الغربية المحتلة، عن تفاصيل وكواليس فكرة إنشائه التحدي الشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والمعروف باسم “تحدي السكر”.

وأوضح المواطن حماد لوكالة (هنا فلسطين) الإخبارية إن فكرة تحدي السكر جاءت من مشكلة صحية شخصية كان يعاني منها منذ 35 سنة، حيث توقف عن تناول السكر والكثير من الأطعمة التي تتكون منه.

وقال : “كنت أعاني مشاكل ارتجاع المريء منذ 35 عاما، وقررت يوم 3 أغسطس الماضي، التوقف عن استهلاك السكر نهائيا، بعدما قرأت وطالعت كثيرا حول أضرار السكر وأنه مسؤول عن عدد كبير من المشاكل الصحية”.

وبحسب حماد، فإن الإفراط في تناول السكر، يسبب مشاكل صحية، مثل السرطان ودهون الكبد وارتفاع السكري والكولسترول والاكتئاب واعتلال المزاج والأعصاب الطرفية”، بالإضافة إلى غيرها من الأمراض.

وأضاف : “بعد أسبوعين فقط من توقفي عن تناول السكر، تخلصت من مرض ارتجاع المرئ المزمن”، داعيا الجميع إلى تجربة هذا التحدي، والاستفادة من قصته عبر ما ينشره في صفحته الرسمية بموقع (فيسبوك).

ولم يكتف المواطن حماد بعلاج نفسه من مرضه، إنما أنشأ مجموعة عامة عبر (فيسبوك) يوم 19 أغسطس، وبات فيها أكثر من 76 ألف عضوا من كل أنحاء العالم، منوها إلى أنها لاقت إقبالا وتفاعلا كبيرا من قبل النشطاء والمتابعين.

وبين حماد أنه يستعين في تقديم الاستشارات للراغبين مجانا من خلال صفحته بمجموعة من الأخصائيين في المجال، مشيرًا إلى أنه يتم تخصيص ست مراحل؛ كي يتخلص العضو من السكر، تتضمن أكلا معينا ورياضة وغيرها من الأنشطة.

ووجه حماد نصيحة إلى الجميع، قائلا : “لمن يرغب في التخلص من السكر، انضم إلينا عبر فيسبوك، ونحن نوفر لك الاستشارات ونجيب عليها، ومن لا يرغب، أحثه على القراءة المعمقة حول آثار السكر على الجسم، وسيجد الخطورة الشديدة له”.

المصدر: هنا فلسطين
فارس الوحيدي
اعمل في مجال الصحافة والإعلام وحاصل على شهادة البكالوريوس في ذات المجال من جامعة فلسطينية. عنوان المكتب: الطابق الأول - برج الاتحاد - شارع عمر المختار - غزة - فلسطين رقم الهاتف: 970598542354 الإيميل: gedee@hotmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *