الإثنين, أغسطس 15, 2022
الرئيسيةاقتصادلهذا السبب.. آلات العملات المشفرة تغادر الصين
اقتصاد

لهذا السبب.. آلات العملات المشفرة تغادر الصين

يعتبر الحظر الذى فرضته الصين على تعدين العملات المشفرة فى مايو، كان سبباً فى هجرة شركات التعدين للمناجم وإثارة سباق عالمى لنقل ملايين من الآلات الثقيلة كثيفة الطاقة التى يستخدمونها لحل الألغاز المعقدة وكسب عملة البيتكوين.

وأظهرت بيانات جمعتها صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية، أن 14 شركة من أكبر شركات تعدين العملات الرقمية فى العالم نقلت أكثر من 2 مليون جهاز من الصين خلال الأشهر التى أعقبت الحظر، ونصيب الأسد من الآلات نُقل سريعاً إلى الولايات المتحدة وكندا وكازاخستان وروسيا.

واستأجرت شركة «بيت ديجيتال»، وهى أحد أكبر شركات تعدين العملات المشفرة المدرجة فى الولايات المتحدة، شركة لوجستية دولية لاستخراج ممتلكاتها من الصين، وها هى لا تزال فى انتظار إطلاق مجموعة آلات يصل عددها إلى 1000 آلة تقريباً من أرصفة ميناء نيويورك.

قال كبير مسؤولى الاستراتيجيات لدى «بيت ديجيتال»، سام تابار: “بدأنا ترحيل أسطولنا فى مارس 2020، وهى خطوة كانت متأخرة لكنها رائعة عندما تم إعلان الحظر، كان لدينا 20 ألف عامل منجم فى الصين، و مع ذلك، قالت الشركة إنها اضطرت لترك 372 آلة فى الصين وصلت إلى نهاية عمرها الافتراضي”.

وأظهرت أرقام «فاينانشيال تايمز»، أن 8 من بين أكبر 10 مزارع عملاقة عامة تتخذ من أمريكا الشمالية مقراً لها قد رفعت عدد الآلات المتواجدة ضمن أساطيلها منذ الحظر الصيني.

عندما فرضت الصين الحظر، تلقت شركة تعدين العملات المشفرة «هات 8» (Hut8) فى تورنتو عروضا من البائعين الصينيين المذعورين، وانتهى الأمل بإضافة الشركة لـ 24 ألف آلة قادمة من شركة «مايكرو بت» الصينية فى يونيو، حسبما قالت نائب رئيس الشركة المتخصصة فى عمليات تطوير الشركة وعلاقات المستثمرين، سو إنيس.

وأظهر تحليل أجرته شركة التعدين «الأقصر» أن «عمليات التصفية المحمومة» الناجمة عن الحظر الصينى تسببت فى انخفاض سعر آلة «أنتمينر إس 19» (Antminer S19)، وهو نموذج آلة شائع بين شركات التعدين، بنسبة %41.7 من مايو إلى يوليو.

وباعت شركة «بيتمين» الصينية المصنعة لآلات تعدين العملات المشفرة، وصانع آلة «أنتمينر إس 19»، ما يصل إلى 30 ألف آلة لصالح شركة «ماراثون ديجيتال هولدينجز»، وهى شركة تعدين تتخذ من لاس فيجاس مقراً لها، فى أغسطس.

أما شركة «تيراولف» ومقرها ميريلاند ، فاشترت ما يصل إلى 30 ألف آلة أخرى، كما أعلنت فى يونيو الماضى أنها ستعلق مبيعات أجهزتها «لمساعدة الصناعة على الانتقال بسلاسة» وتقليل «الضغط الكبير» على السوق.

وبعيداً عن الولايات المتحدة، أصبحت كازاخستان مركزاً رائداً للتعدين، إذ أظهرت بيانات «فاينانشيال تايمز» أن الجزء الأكبر من الآلات المتجهة إلى كازاخستان جاءت من شركة التعدين الصينية «بيتفوفو» (Bitfufu)، التى شحنت 80 ألف آلة إلى مزارع كازاخستان، بجانب شركة «بى أى تى مايننج»، التى شحنت 7849 آلة بحلول أغسطس.

كانت روسيا مستفيداً آخر من الحظر الذى فرضته الصين، حيث تلقت شركة «بت كلاستر» ومقرها موسكو أكثر من 5000 آلة قادمة من الصين فى الأسابيع التى أعقبت حظر تعدين العملات المشفرة فى الصين، بينما قالت شركة التعدين الروسية «بت ريفر» إنها تلقت منذ الحظر وحتى الآن ما يصل إلى 1.8 مليون آلات من شركات التعدين الصينية المهاجرة للبلاد.

قال رومان زابوجا، المتحدث باسم «بت ريفر»: «لقد تحول تركيز السوق من نقص المعدات إلى نقص المساحة اللازمة لتخزينها»، مشيرا إلى أن الشركة كان يتعين عليها رفض صفقة توصلت إليها قبل أسبوعين من الحظر مع عميل صينى يتطلع إلى تفريغ مليون جهاز آخر.

من جانبه، يقول محلل الأبحاث جاران ميلرود إنه لم يعاد تشغيل ما يقل قليلاً عن 700 ألف آلة صينية مخصصة لتعدين العملات المشفرة بعد الحظر، ومن المحتمل أن تظل كما هى فى وضع التخزين.

ونظراً لأن العديد من هذه الأجهزة تتبع الجيل الأقدم، فإن شحنها إلى مواقع مثل الولايات المتحدة يعتبر أقل فعالية من حيث التكلفة، وهو الأمر الذى أدى إلى انتشار آلات التوليد القديمة فى مواقع التعدين الأقل رسوخاً مثل فنزويلا أو باراجواى، حيث يوجد استقرار تنظيمى أقل لكن أسعار الكهرباء رخيصة.

ويعتقد المؤسس المشارك لشركة «دكتور ماينر»، خوان خوسيه بينتو، وهى شركة تعدين فى كاراكاس، إن الحظر الصينى يعتبر «فرصة عظيمة».

وأشار إلى أن ثلاثة شركات تعدين صينية مختلفة تواصلت معهم حتى الآن لاستضافة حوالى 7000 آلة، موضحاً أن بلاده على استعداد لتلقى المزيد إذا كان هناك موارد متاحة لهذا الأمر.

كذلك، تستعد شركة «ديجيتال أسيتس»، وهى شركة مقرها فى أسونسيون، لاستضافة 15500 آلة فى الأشهر المقبلة، لكنها تواجه منافسة من بعض سكان باراجواى المحليين الذين بدأوا شراء الآلات والتعدين بشكل مستقل.

فى ظل الاقتصاد الفنزويلى المنهك، يعد تعدين العملات المشفرة وسيلة للسكان المحليين لزيادة أرباحهم، حيث ينقب الناس فى منازلهم باستخدام آلة واحدة فقط.