الأحد, ديسمبر 4, 2022
الرئيسيةاقتصادالدولار الأمريكي يرتفع بقوة الصاروخ
اقتصاد

الدولار الأمريكي يرتفع بقوة الصاروخ

شهد الدولار ارتفاع ملحوظ، وارتد قليلاً بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى له في شهر واحد مقابل اليورو في أعقاب اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس.

في الساعة 2:55 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (0755 بتوقيت جرينتش)، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى، بنسبة 0.1 ٪ عند 93.438، أعلى بقليل من أدنى مستوى ليوم الخميس عند 93.277 – وهو مستوى لم نشهده منذ 27 سبتمبر.

واستمر الارتفاع بعد صدور بيانات التضخم التي شهدت تراجعًا لمؤشر أسعار النفقات الشخصية الأساسي إلى ارتفاع 3.6% بدلًا عن 3.7% في القراءة السابقة، ثم أتى مؤشر ميشيغان لثقة المستهلك والذي سجل 71.7 نقطة أعلى من التوقع 71.4 نقطة، وكذلك صدر مؤشر مديري المشتريات من شيكاغو إيجابيًا عند 68.4 نقطة وكان المتوقع أن يسجل 63.5 نقطة، ويسجل الدولار الآن في الساعة 19 بتوقيت الرياض 94.14 بزيادة 0.85%.

و تم تداول زوج الدولار الأمريكي / الين الياباني عند مستوى منخفض قليلاً عند 113.53، واستقر زوج الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي إلى حد كبير عند 1.3788، واستقر زوج الدولار الأسترالي / الدولار الأمريكي عند 0.7544، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له منذ أوائل يوليو عند 0.7555 في الجلسة السابقة.

و شهد زوج اليورو / الدولار قدر كبير من الحركة مؤخرًا، حيث انخفض بنسبة 0.1٪ إلى 1.1665 بعد ارتفاعه إلى 1.1692 خلال الليل للمرة الأولى منذ 28 سبتمبر.

و يأتي هذا بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس، والذي نتج عنه ترك البنك المركزي أسعار الفائدة ومشتريات الأصول دون تغيير، كما هو متوقع، و مع ذلك كان التركيز على كريستين لاجارد، حيث اقترح رئيس البنك المركزي الأوروبي أن التضخم سيكون أعلى لفترة أطول، مما دفع المتداولين إلى المراهنة على البنك المركزي ليكون أسرع في تشديد سياسته النقدية التيسيرية، و سجلت عائدات السندات الحكومية في منطقة اليورو أكبر ارتفاع لها في يوم واحد هذا العام استجابةً لذلك.

و قال كارستن برزيسكي، المحلل لدى آي إن جي، في مذكرة: “لا يزال البنك المركزي الأوروبي يرى أن فترة التضخم المرتفع هي فترة انتقالية، لكنها أصبحت أكثر توازناً بكثير مع تحليله للتضخم، مما يمهد الطريق لمزيد من التخفيضات في شراء الأصول في ديسمبر”.

وسيراقب المتداولون الأرقام الاقتصادية من كلا المنطقتين في وقت لاحق من اليوم، حيث ستشهد أوروبا قراءة أولية لمؤشر أسعار المستهلك، بينما تحصل الولايات المتحدة على بيانات الإنفاق الشخصي والدخل.

بالنظر إلى المستقبل، من المقرر أن يصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي وبنك إنجلترا قرارات سياستهما في الأسبوع التالي، و من المتوقع أن يبدأ بنك الاحتياطي الفيدرالي في تقليص الأصول من هذا الاجتماع، بينما من المتوقع أن يعلن بنك إنجلترا رفع أسعار الفائدة.

فيما تظل تداولات الليرة التركية محاصرة في نطاق، ومبتعدة قليلًا عن أقل مستوى قياسي سجلته أمام الدولار، وتتداول الليرة التركية الآن عند الطرف الأعلى من نطاقات التداول، أمّا الذهب فيهبط دون مستوى 1,800 دولار للأوقية، بيد أنه متجه صوب مكاسب أسبوعية.

وعن العملات الرقمية ظلت بتكوين بعيدة عن المستوى القياسي لها، ولكن نجحت إيثيريم في الصعود لمستوى قياسي جديد، أمّا عملة شيبا التي جذبت الأنظار خلال الشهر الحالي، لتصبح الأشهر على الإطلاق، تستمر في الارتفاع بعد تصحيح بأكثر من 30%.