الأحد, أكتوبر 24, 2021
الرئيسيةاقتصادتعرف على وسائل التحوّط الأفضل في ظل الكارثة التي ستحدث
اقتصاد

تعرف على وسائل التحوّط الأفضل في ظل الكارثة التي ستحدث

تناقل العديد من الأشخاص أخبار ما بين الإغلاق الوشيك للحكومة الأمريكية، وخفض سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي، وتعثر شركة التطوير العقاري الصينية ذات الاستدانة الكبيرة إيفرجراند.

و كل ذلك يزيد من من مخاطر حدوث تصحيح كبير فى السوق، وفقًا لتحذير كتبه مؤلف كتاب “الأب الغنى والأب الفقير” لمتابعيه على تويتر (NYSE: TWTR)، ونصحهم بالبيتكوين والإيثريوم والمعادن الثمينة كوسيلة للتحوط.

“نفدت أموال حكومة الولايات المتحدة، وأصبحت على شفا إغلاق وشيك، وحمّل الديمقراطيون الجمهوريين مسئولية الوصول إلى هذا الوضع البائس، وتم تدمير إيفرجراند، أكبر مطور عقاري في الصين مع 800 مشروع في 200 مدينة، فهل فهمت الرسالة؟ احمِ نفسك في الوقت المناسب باستخدام الذهب والفضة والبيتكوين والإيثريوم قبل أن يحدث أكبر انهيار في التاريخ. انتبه لنفسك. ”

يناقش الساسة الأمريكيون، سواء من الديمقراطيين أو الجمهوريين، رفع سقف الديون، وفي الماضي، كان هناك العديد من عمليات الإغلاق الحكومية لأن الحزبين لم يتمكنوا من التوافق، و مع ذلك، بدون زيادة سقف الديون، فسنصل إلى الحد الأقصى في نهاية الشهر.

و في مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، دعت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، الكونجرس الأسبوع الماضي إلى رفع أو تعليق سقف الديون لتجنب “كارثة اقتصادية واسعة النطاق”.

وحذرت على وجه الخصوص من أن التخلف عن سداد الالتزامات “من المرجح أن يؤدي إلى أزمة مالية تاريخية من شأنها أن تزيد الضرر الناجم عن حالة الطوارئ الصحية العامة الحالية”، مما يؤدي إلى تعليق مزايا الضمان الاجتماعي، والتأخير في الإعفاءات الضريبية الشهرية للأسر وربما رفع أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي (Fed)، وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى انخفاض أسعار الأسهم”.

ويتعين على الكونجرس الأمريكي تمرير قانون بهذا المعنى بحلول يوم الخميس، وإلا فإن التمويل الحكومي لن يكون مضمونًا، مما سيعيق الأعمال.

لذلك يتوقع كيوساكي انهيارًا هائلاً في سوق الأسهم الأمريكية في شهر أكتوبر وتزايدت المخاوف من أن المعادن الثمينة والبيتكوين قد تنجر أيضًا إلى الهاوية أثناء هذا الانخفاض.

و يمكن أن ينهار الذهب والفضة والبيتكوين أيضًا، وإذا كان لديك أموال في جعبتك، يمكنك القيام بأعمال جيدة بعد الانهيار، والأسهم خطيرة، والحذر مطلوب”.

و يتمسك بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بسياسته النقدية المُيسَّرة للغاية في الوقت الحالي، لكنه يتجه نحو اتخاذ موقف أقل سخاءً.

و قال البنك المركزي يوم الأربعاء الماضي، إن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يبقى على سعر الفائدة الرئيسي منخفضًا في نطاق من 0.0 إلى 0.25٪ في الوقت الحالي، وسيواصل أيضًا شراء السندات المالية التي بقيمة تصل إلى 120 مليار دولار شهريًا في الوقت الحالي.

ومع ذلك، أشار بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى أن هذه المشتريات قد يتم تقليصها قريبًا، وقال الاحتياطي الفيدرالي: “إذا استمرت التطورات على نطاق واسع كما هو متوقع، تعتقد اللجنة أن خفض وتيرة شراء السندات قد يكون له ما يبرره قريبًا”، ويقترب الاقتصاد من تحقيق الأهداف التى حددها البنك المركزي، و ارتفع معدل التضخم مؤخرًا، حيث تعافى الاقتصاد وسوق العمل من الوباء، وفقًا لأحدث تقرير.

و تشير مخططات النقاط للاحتياطي الفيدرالي الآن إلى أن أول رفع لسعر الفائدة سيكون في عام 2022، وليس في عام 2023 كما كان من قبل.

يتبع مجلس الاحتياطي الفيدرالي سياسة نقدية مرنة للغاية منذ مارس 2020، فى أعقاب اندلاع أزمة كورونا، مما جعل سوق الأسهم، وكذلك سوق العملات الرقمية، جذابة للغاية.

يعتقد مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا أيضًا أن هجوم الصين الحالي على عالم العملات الرقمية يمكن أن يكون هجومًا استباقيًا لصالح العملة التي تديرها الحكومة وهذا قد يؤدى إلى أن تصبح البيتكوين غير قانونية في الولايات المتحدة أيضًا.

يوم الجمعة، كرر البنك المركزي الصيني موقفه الثابت بشأن البيتكوين، وقال بنك الشعب الصيني إن جميع الأنشطة المتعلقة بالعملات الرقمية هى أنشطة غير قانونية، وهدد البنك المركزي القوي للإمبراطورية الوسطى فضاء العملات الرقمية بأنه سيتخذ إجراءات صارمة ضد سوق العملات الرقمية.

وقد أعلنت الصين هذا الصباح عن تدابير جديدة لمكافحة العملات الرقمية، فماذا يعني هذا؟ هذا يعني أن الصين على وشك إطلاق عملتها الرقمية المملوكة للدولة، وكذلك بدأت الولايات المتحدة في التحرك، ووجود عملة للاحتياطي الفيدرالي سيعنى حظر البيتكوين، وتتجه الولايات المتحدة نحو حكومة مركزية، مثلها مثل الصين، و لقد بدأت الشيوعية الأمريكية، وحرياتنا تتلاشى. انتبه بنفسك. ”

ليست هذه هي المرة الأولى التي تطلق فيها الصين النار على البيتكوين وزملائها، لطالما كانت طرق الدفع الافتراضية شوكة في خاصرة حكومة بكين، ولكن الإجراءات الحالية هي الأكثر قسوة، و بالإضافة إلى منع البنوك ومقدمي الخدمات المالية من تقديم الخدمات المتعلقة بالمدفوعات الرقمية، وتم من قبل فرض حظر على المدفوعات الرقمية منذ عام 2017.

و مؤخرًا، اتخذت الحكومة إجراءات جديدة ضد العملات الرقمية، وفيما يتعلق بصناعة التعدين في البلاد، فقد تمت إزالة مزارع الخوادم الضخمة، مما أدى إلى إغلاق مجمعات تعدين البيتكوين في المملكة الوسطى، وفي النهاية سيؤدي إلى انهيار نشاط تعدين البيتكوين.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الأربعاء إن مجلس الاحتياطي الفيدرالي سيصدر دراسة “قريبًا” تبحث في تكاليف وفوائد إصدار العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC).

وقال باول: “إننا نعمل بشكل استباقي لتقرير ما إذا كان ينبغي لنا إصدار العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) وكيف سيكون شكلها”.