الأحد, أكتوبر 24, 2021
الرئيسيةاقتصادملوك الذهب بالعالم.. تعرف على الدولة التي تصدرت قائمة احتياطيات “الأصفر”
اقتصاد

ملوك الذهب بالعالم.. تعرف على الدولة التي تصدرت قائمة احتياطيات “الأصفر”

استطاعت الولايات المتحدة الأمريكية أن تتصدر الترتيب العالمي للدول التي تمتلك الاحتياطيات الأعلى من الذهب بنصيب 8133.5 طن، مع نهاية يونيو/ حزيران 2021.

ووفقا لبيانات المجلس العالمي للذهب، جاءت ألمانيا في الترتيب لأكثر الدول امتلاكا للمعدن الأصفر برصيد 3359.1 طن أو 74.9% من احتياطيات البلاد.

وحلت إيطاليا ثالثة بـ2451.8 طن ما يشكل 68.8% من الاحتياطيات الأجنبية، متقدمة على فرنسا التي تمتلك 2436.3 طن من المعدن الأصفر أو 64.9% من الاحتياطيات، وروسيا التي لديها 2292.3 طن ما يمثل 22% من الاحتياطيات.

وجاءت الصين في المركز السادس عالميًا، حيث تمتلك 1948.3طن ما يشكل 3.3% من إجمالي الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي الصيني، ثم سويسرا بقيمة 1040طنا من المعدن النفيس ما يشكل 5.6% من الاحتياطيات، واليابان بـ846 طنًا من الذهب ما يمثل 3.5% من الاحتياطيات.

وتأتي الهند في المرتبة التاسعة عالميًا بنصيب 705.6 طن من الذهب، وفقًا للبيانات المتاحة عن شهر مايو/ أيار 2020، ما يمثل 6.5% من الاحتياطيات، وتحل هولندا في المرتبة العاشرة برصيد 612.5 طن ما يشكل 67.1% من احتياطياتها الأجنبية.

ووفقا لفوربس، اشترت البنوك المركزية حول العالم 333 طنًا من الذهب خلال النصف الأول من هذا العام، وهو أعلى بـ39% من متوسط ما تم شراؤه من قبل البنوك المركزية خلال النصف الأول من السنوات الخمس الماضية.

وتمر أسعار الذهب عالميا، بمرحلة من التأرجح ما بين الصعود والهبوط، في ظل حالة عدم اليقين التي تحيط الاقتصاد العالمي مع تفشي جائحة (كورونا).

وبعد المكاسب الكبيرة التي حققها الذهب في عام 2020، تراجعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية منذ بداية العام الجاري وحتى الآن 7.6% لتصل إلى 1753.8 دولار للأونصة مقابل 1898.7 دولار للأونصة مع بداية العام، وكان سعر 1950 دولارًا للأونصة هو الأعلى خلال الأشهر الثمانية ونصف الشهر المنقضية من العام وتم تسجيله في 5 يناير/ كانون الثاني من 2021.

وبلغت الأسعار ثاني أكبر معدلاتها خلال النصف الأول في 2 يونيو/ حزيران الماضي عند 1908.4 دولار للأونصة ولكنها أخذت في التراجع منذ ذلك الحين، وكانت الأسعار قد سجلت مستويات تاريخية فوق ألفي دولار للأونصة في 7 أغسطس//آب من العام الماضي.

ويعتبر السعر المسجل في 8 مارس/ آذار الماضي أسوأ سعر للمعدن النفيس هذا العام فقد هبط إلى 1683.5 دولار للأونصة وهو نفس المستوى الذي لامسته الأسعار في نهاية نفس الشهر، وجدير بالذكر أن الطن الواحد يساوي نحو 35 ألف أونصة.

وترتفع أسعار الذهب في أوقات الأزمات مثل وجود صراعات وتوترات جيوسياسية مع حالات عدم اليقين الاقتصادية بصفته الملاذ الآمن للمستثمرين، وتتراجع مع استقرار أو تحسن الظروف الاقتصادية حيث يفضل المستثمرون أصولًا أخرى وتزداد شهيتهم على المخاطرة.