الأحد, أكتوبر 24, 2021
الرئيسيةاقتصادالدولار الأمريكي يشهد استقرارًا قبل صدور بيانات سوق العمل
اقتصاد

الدولار الأمريكي يشهد استقرارًا قبل صدور بيانات سوق العمل

الدولار.. استقر مؤشر الدولار الأمريكي استقرارا ملحوظ مع ترقب الأسواق لصدور بيانات مؤشرات سوق العمل في الولايات المتحدة خلال شهر أغسطس الجاري.

و جاء ذلك وسط مخاوف بأن تكون البيانات أسوأ من توقعات الأسواق على خلفية سلبية البيانات الاقتصادية الصادرة على مدار الأسبوع، ولم ينجح ارتفاع عائدات السندات الأمريكية في دفع الدولار الأمريكي إلى الارتفاع خلال اليوم.

و قد شهد مؤشر الدولار الأمريكي أداء ضعيفا خلال اليوم في محاولة لاستقرار ضمن نطاق مستويات 92.20 و92.25. وخلال اليوم، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة أمام سلة من 6 عملات رئيسية، بصورة طفيفة للغاية بنحو 0.02%، حتى وصل حتى الساعة الأخيرة إلى مستويات 92.20.

وتترقب الأسواق كافة خلال تداولات اليوم صدور بيانات مؤشرات سوق العمل في الولايات المتحدة خلال الشهر الأخير، وتشير التوقعات إلى تسجيل المؤشرات قراءة أدنى من الشهر الماضي على الرغم من استمرار تسجيل المزيد من الوظائف، فمن المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي نحو 720 ألف وظيفة خلال شهر أغسطس، وذلك بعد تسجيل حوالي 943 ألف وظيفة خلال يوليو الماضي.

في الوقت نفسه، من المحتمل أم يواصل معدل البطالة تراجعا خلال الشهر الأخير ليسجل 5.2% بعد الانخفاض القوي الذي سجله خلال يوليو الماضي بعد أن تراجع من النسبة 5.9% إلى نحو 5.4%. كذلك، تشير التوقعات إلى عودة مؤشر متوسط الأجور الشهري إلى النسبة 0.3% بعد تسجيل 0.4% خلال يوليو الماضي.

ومن المتوقع أن يتكبد الدولار الأمريكي المزيد من الخسائر ويتراجع نحو مستويات 92، في حالة جاءت بيانات سوق العمل أسوأ من توقعات الأسواق وأشارت إلى ضعف الاقتصاد الأمريكي وتأثره بتداعيات متحور دلتا الجديد، أما إيجابية البيانات المنتظرة قد تدفع الدولار الأمريكي إلى تعويض جزء من الخسائر التي لحقت به على مدار الأسبوع الجاري.

وأدت تلك التوقعات إلى سيطرة حالة الترقب على الأسواق خلال تداولات اليوم، مما انعكس على تحركات الدولار الأمريكي على مدار اليوم، حيث يعتمد الكثير على تلك البيانات لمعرفة مدى صحة تعافي الاقتصاد الأمريكي من تداعيات فيروس (كورونا)، حيث يرى البعض أن تلك البيانات سيكون لها تأثير قوي على قرارات الفيدرالي الأمريكي خلال العام الجاري.

وزادت الضغوط على تحركات الدولار الأمريكي خلال الأسبوع الجاري في ظل ضعف البيانات الاقتصادية الصادرة في الولايات المتحدة.

حيث سجل مؤشر التغير في التوظيف في القطاع غير الزارعي ADP تراجعا قويا دون المتوقع، كما جاءت بيانات التوظيف في القطاع التصنيعي أقل بكثير من القراءة السابقة للمؤشر حيث عاد للانكماش من جديد ووصل للنقطة 49.0 خلال أغسطس.

وعلى الرغم من ارتفاع عائدات السندات الأمريكية خلال اليوم، فلم ينجخ ذلك في دعم ارتفاع الدولار الأمريكي مع استمرار سيطرة حالة القلق على الأسواق، و قد حققت عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات ارتفاع إلى مستويات 1.29% خلال اليوم.